بسم الله الرحمن الرحيم

دولة الخلافة الراشدة

بيت المقدس

تأسست سنة 1421هـ / 2000 م

الرئيسة |  

www.khelafa.org

قال تعالى : (( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، فمنهم من قضى نحبه ، ومنهم من ينتظر ، وما بدلوا تبديلا )) صدق الله العظيم           
جديد الموقع .. أخبار ، آراء ، تحليلات ، أبحاث
 

 
 

رسائل

رسالة رقم (1)        أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

                           بسم الله الرّحمن الرّحيم

                                           التاريخ : 25 / 8 / 2000م

    الله سبحانه وتعالى وحده الذي يعلم هل نحن ملائكة أم شياطين ، والعياذ بالله من الشيطان الرجيم " وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك ربِ أن يحضرون " صدق الله العظيم .

    إن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان ولم يتركه هملاً بدون حفظ له منه سبحانه وتعالى أوتظنّون يا عباد الله ويا أيها الناس أنّ الله سبحانه وتعالى  خلق الإنسان ، وتركه للشياطين تتخطفه !

      أأنتم حقاً تعقلون كلام الله سبحانه وتعالى أم على قلوب أقفالها !؟ أليس الخطاب الرّباني لكم ، وأنتم المطالبون بفهمه والعمل بمقتضاه .

     تعالوا بنا نستعرض بعض النصوص القرآنية حتى نرى ونلمس ، أحقاً الله سبحانه وتعالى ترك الإنسان بدون حفظ منه له ، وتركه للأهواء وللشهوات وللشياطين يتلبسونهم كما تدّعون !؟

    ألم يقل الله سبحانه وتعالى : " عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال " سواء منكم من أسر القول ومن جهر به ، ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار ، له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم ، وإذا أراد الله بقومٍ سوءاً فلا مرد له ، وما لهم من دونه من وال " صدق الله العظيم .

    ألم يقل الله سبحانه وتعالى : " وإن عليكم لحافظين كراماً كاتبين " صدق الله العظيم .

    ألم يقل الله سبحانه وتعالى : " وهو القاهر فوق عباده ، ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون " صدق الله العظيم .

   عباد الله سبحانه وتعالى : " أيعقل أن يحفظ الله سبحانه وتعالى القرآن ولا يحفظ أهله !؟

    والله سبحانه وتعالى يقول : " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " صدق الله العظيم .

     أيعقل أن يترك الله سبحانه وتعالى أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بعد موته دون حفظ منه سبحانه وتعالى ، أوتظنون كذلك !؟ ما لكم كيف تحكمون أيها الناس !؟

    يا عباد الله سبحانه وتعالى أتريدون حقاً أن ينطبق عليكم ما انطبق على بني إسرائيل !؟

    الله سبحانه وتعالى قال في حقهم : " أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ " صدق الله العظيم . وأنتم تعلمون القاعدة الأصولية التي وضعها علماء الأصول رحمهم الله جميعاً : العبرة بعموم اللّفظ لا بخصوص السبب" .

     عباد الله سبحانه وتعالى ، أما قولكم أنه لا تكلم ملائكة الله سبحانه وتعالى البشر ، ولا تنزل عليهم ، وأنّ هذا الذي تقولونه هو تلبس شياطين .

      أما الجواب على ذلك فمن شقين : الشقّ الأول بخصوص الملائكة عليهم السلام وكلامهم فنقول إذ أخبر الله سبحانه وتعالى أنّ الملائكة تنزل على الأرض وتحف المؤمنين ، من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم ، إلاّ حفتهم الملائكة ، ونزلت عليهم السكينة ، وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده " .

      والله سبحانه وتعالى يقول : " تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر " صدق الله العظيم . والله سبحانه وتعالى يقول : "يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ " صدق الله العظيم .

    وأمر الله سبحانه وتعالى الذي يقوم بتبليغه والإنذار به يكون بالكلام ، كما أتت الرسل إلى سيدنا إبراهيم صلى الله عليه وسلم ، وإلى لوط عليه السلام بهيئة رجال تكلموا معهما .

    وفي حديث جبريل عليه السلام المشهور ، أتى الرسول صلى الله عليه وسلم في صورة رجل ،   وفي نهاية الحديث قال الرسول صلى الله عليه وسلم لمن حوله من الصحابة رضوان الله عليهم : " هذا جبريل جاء يعلم الناس دينهم " . 

     وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم  : " إنّ الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلّون على معلمي النّاس الخير 

    وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: " وإنّ الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً بما يصنع وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء ".

    وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنّ لله ملائكة سيارة فُضلا يتبعون مجالس الذكر فإذا وجدوا مجلساً فيه ذكر قعدوا معهم وحف بعضهم بعضاً بأجنحته حتى يملئوا ما بينهم وبين السماء الدنيا " .

     أمّا الشق الثاني ألا وهو موضوع تلبس الشياطين فهذا لم يتنزل تبيانه للناس ليفصّلوا فيه بحسب أمزجتهم وأهوائهم ، ولكن الله سبحانه وتعالى قد بين ذلك من مثل قوله سبحانه وتعالى : "يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا  " . صدق الله العظيم .

    وقوله سبحانه وتعالى : "وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ  " صدق الله العظيم .

 


 

 

لتنزيل الملف كاملا اضغط هنا

    

 
 
بحث متقدم
محاور في دولة الخلافة
أدعية ربانية ::
كتاب الحرز الرباني ::
آيات الكشف ::
الأوراد العامة ::
تعليمات عامة ::

::  كتاب شمس نور الاسلام


محاور في دولة الخلافة
أوامر وتكليفات ::
قسم وولاء ::
جديدنا ::
مواد صوتية ::
مواد تصويرية ::
مواقع مساندة ::
دستور الخلافة ::
ميثاق الثورة ::

محاور في دولة الخلافة
من نحن ::
بيان الظهور ::
رسائل وفتوحات ::
العهود ::

الرئيسة |  

تنبيه:المواد المسجلة على هذا الموقع وغيره محفوظة ومسجلة.وكل من يحاول التعرض والتغيير سيقع تحت المساءلة القانونية أمام القائمين على هذا الأمر الرباني .

 
----------------------------------------------------------------------------------